السياحة في مدينة ميونخ العالمية

-السياحة العربية دائما متواجدة في معظم المدن الأوروبية وهي في تزايد مستمر وذلك يرجع الي العديد من الأسباب , أهمها هو حضارة هذه القارة العجوز العظيمة وروعة ثقافتها بجانب تحضر شعوبها والتطور الثقافي والعلمي الذي وصلت إلية معظم دول أوروبا في عصرنا الحالي , وبالحديث عن السياحة فإن المانيا أهم دولة أوروبية قد أزدادت اليها السياحة في الأونة الأخيرة.
وذلك حسب العديد من الأستطلاعات والتقارير العالمية , وهذا شيء طبيعي لدولة بهذة المكانة والعراقة داخل قارة أوروبا , تحتوي دولة المانيا علي العديد من المدن السياحية بدرجة إمتياز وذلك لما تتميز به هذه المدن من حضارة وتاريخ قديم حافل بالأحداث والمحافل التاريخية , أيضا تحتوي علي ثقافة وعلوم جاذبة لطائفة كبيرة من البشر , ولعل مدينة ( ميونخ ) هي واحدة من أهم مدن المانيا التي قد يذهب اليها المسافرون والسائحون من كل مكان في العالم.
مدينة ميونخ هي مركز للحضارة والعلوم وشهدت جزء كبير من تاريخ المانيا , وبها معالم تاريخية وحضارية , وتطور إقتصادي , وهي حاليا تشهد تطور رياضي مبهر , لذلك فإن هذه المدينة لابد وأن تأخذ حقها في ضرورة تسليط الضوء أكثر من ذلك علي مميزات هذه المدينة , حتي يتمكن المسافرون العرب من الاستمتاع برحلتهم الي واحدة من أشهر مدن أوروبا ( الجميلة ميونخ ) .

معلومات مهمة عن مدينة ميونخ

الحديث عن واحدة من أعرق مدن المانيا سوف يكون مصحوبا بالعديد من المعلومات القيمة التي تبين مدي أهميتها بالنسبة لدولة كبيرة بحجم المانيا , فإذا أردت أن تعرف ما هي ميونخ وما أهميتها بجانب سائر مدن المانيا فعليك أن تعلم أنها في المرتبة الأولي بجانب العاصمة برلين ومدينة فرانكفورت.
تعتبر مدين ( ميونخ ) ثالث أكبر مدينة داخل المانيا حيث تبلغ مساحتها أكثر من ( 310 كيلومتر مربع ) , وهي تعتبر عاصمة ولاية ( بافاريا ) .
تقع هذه المدينة في جنوب خريطة دولة المانيا , حيث يوجد نهر إيسار المتواجد بجانب جبال الألب علي بعد 103 كيلومتر , لقد أشتهرت مدينة ميونخ بأحد المسميات حيث يدعوها البعض بالعاصمة الخفية , أما عن التعداد السكاني بداخلها فقد وصل عدد السكان الي أكثر من مليون ونصف فرد حسب التقارير الأخيرة , الحديث عن مدينة ميونخ يجب أن يذكر إنها تعتبر واحدة من أغني مدن المانيا وأحد أبرز المدن الألمانية اقتصاديا وذلك بسبب ما تتميز به ميونخ من موقع متوسط في قارة أوروبا مما جعلها مركز مهم للأقتصاد بالنسبة لباقي المدن الأوروبية ,
وتستطيع أن تلاحظ تلك المكانة من خلال المصانع والشركات الألمانية المهمة المتواجدة بداخلها , وإذا كنا نريد أن نذكر أحد أهم هذه الشركات فلابد أن تكون شركة صناعة السيارات المشهورة ( بي أم دابليو ) , وشركة ( أليانز ) للتأمين وشركة سيمنز المتخصصة في الكهربائيات و غيرها من المصانع والشركات العالمية ,
ومع تطورها وسيطرتها القوية علي الأقتصاد العالمي فقد حجز ميونخ مكانة مميزة في الأدب والثقافة حيث تعتبر مكان مهم لعرض مختلف أنواع الادب العالمي وقد ظهر ذلك من خلال أماكن الأذاعة والنشر والتي قد تخطت حاجز الـ 300 دار للنشر , لقد أثبتت الأحصائيات الأخيرة أن مدينة ميونخ هي المدينة الأولي المفضلة من قبل المسافرون.

لقد تأثر مناخ مدينة ميونخ بسبب طبيعتها الجغرافية , حيث تقع هذه المدينة علي السهول المرتفعة لولاية بافاريا وذلك علي بعد 50 كيلومتر من الحدود الشمالية لجبال الألب , كما انها ترتفع مسافة 520 متر فوق سطح البحر , كما يوجد بها بعض الأنهار مثل نهر ( إيسار ) ونهر ( فورم ) , وبسبب كل ذلك فأن مناخ هذه المدينة قاري ,
وبسبب قربها من جبال الألب وارتفاع هذه الجبال أدي الي زيادة معدل هطول الأمطار سنويا , يتميز مناخ هذه المدينة بالتفاوت المستمر والذي يختلف كثيرا من الصيف الي الشتاء ومن الليل والنهار , والدليل علي ذلك رياح ( الفون ) والتي قد تغير طبيعة الشتاء في لحظة حيث تتميز هذه الرياح بإنها دافئة , الشتاء داخل ميونخ لا يتميز بالأمطار كثيرا ولكن في ( كانون الثاني ) فإن المدينة تكون علي موعد مع أبرد فترة في العام حيث تتم تغطية المدينة بالثلوج لأكثر من أسبوعين.
أفضل فصول السنة علي الأغلب يكون فصل الصيف والذي يتميز بدرجة حرارة معتدلة وجو دافئ نسبيا , وبسبب هذا الأختلاف الكبير في أجواء المدينة المناخية فإن المتعة داخل المدينة سوف تزداد وسيفضل العديد من المسافرين حول العالم هذه الأجواء المميزة .
لقد عرفت هذه المدينة بتاريخها العريق وشعبها المسالم العطوف , تستطيع أن تشعر بالراحة والأطمئنان بجانب هذا الشعب الذي صنع حضارة وتاريخ سيظل محفور في تاريخ المانيا , موقع مدينة ميونخ وأجوائها الداخلية تجذب كل يوم العديد من الأشخاص في مختلف دول العالم .

ثقافة وتاريخ مدينة ميونخ أبرز المدن الألمانية

تعتبر مدينة ميونخ واحدة من المدن ذات التاريخ السياسى والثقافي العريق , فقد مرت بأحداث متعددة علي كافة الأصعدة كغيرها من المدن الألمانية التي تأثرت بفترة الأضطرابات والحروب التي مرت بها المانيا كما انها شهدت حضارة وثقافة عظيمة حينما اذدهرت المانيا.
بداية ظهور هذه المدينة وتأسيسها كان عن طريق ( هنري ) والملقب بالأسد والذي قام بتأسيسها بجانب مستوطنة الكاهن ( مونيشن ) , وقد كان هنري في هذا الوقت هو دوق ولايتى ( سكسونيا وبافاريا ) , لم تكن تُعرف ميونخ الا بإنها قرية قد نمت بجانب كنيسة القديس بطرس بجانب جسر كان قد بناه هنري علي نهر إيزاز.
وبعد مرور عقدين من الزمن علي هذا الحال , حصلت ميونخ علي مسمي المدينة وأصبحت مقرا للعديد من الأمراء في عام 1255 م , وفي عام 1314 م قرر الملك ( لودفيغ الرابع ) أن يتخذها مقرا له , وقد ساعد هذا الملك علي تطوير مدينة ميونخ وتحسينها , وفي عهدة أصبحت ميونخ هي عاصمة ولاية بافاريا .
بعد ذلك قام ( مارتن لوثر ) ببداية عصر النهضة والأصلاح الدينى داخل ميونخ , لقد مرت ميونخ بفترة صعبة بعد ذلك حيث قامت القوات السويدية بأحتلال ميونخ وذلك بعد الأنشقاق الذي حدث داخل الكنيسة ومن ثم فقد توالت المصائب وانتشر وباء الطاعون داخل المدينة والذي قد أثر علي التعدد السكاني حيث مات أكثر من ثلث سكان المدينة نتيجة هذا الوباء , لقد تعافت مدينة ميونخ وذلك بعد إنتهاء حرب الثلاثين وقد تحالف القيصؤ ماكسيميليان مع فرنسا في ذلك الوقت ,
لقد وقعت ميونخ تحت طائلة الأحتلال مرة أخري عن طريق القوات الأسبانية في عام 1704 م , وقد استمر هذا الأحتلال لعدة سنوات , أذهرت المدينة في نهاية القرن الثامن عشر وزاد عدد السكان , وقد أصبحت المدينة مركزا تجاريا وثقافيا في عهد الملك ( لودفيغ الثاني ) في الفترة التي حكم فيها بين أعوام ( 1825 الي 1845 ) .
لم تنتهي الفترات السيئة داخل ميونخ حيث شهدت ميونخ أحد أسوأ الفترات في تاريخها بعد نهاية الحرب العالمية الثانية مما أدي الي إنتشار الفكر النازي المتشدد , وفي عام 1933 م نجح أدولف هتلر في أن يستلم المستشارية في المانيا , وفي عام 1935 م أعلن أدولف هتلر أن مدينة ميونخ هي عاصمة لحركته.
وفي أثناء الحرب العالمية الثانية تم تدمير أجزاء كبيرة من المدينة , ثم بعد ذلك وفي خلال فترة الخمسينات والستينات فقد اعُيد بناء و إعمار المدينة وزاد عدد السكان , لقد كانت ميونخ شاهدا ليس فقط علي العديد من الأحداث السياسية ولكن حصلت ميونخ أيضا علي جانب من الأحداث الرياضية المميزة ,
حيث تم إقامت الألعاب الأولمبية الصيفية في ميونخ عام 1972 م , ليس ذلك فقط فقد أقُيم كأس العالم لقرة القدم في ميونخ عام 1972 م , وقد تم إقامة مباراة الأفتتاح لكأس العالم في عام 2006 م , والعديد من الأحداث الرياضية الأخرى , لذلك فإن تاريخ هذه المدينة ملئ بالأحداث المؤثرة والتي لا يمكن أن تٌنسي .
تاريخ ميونخ لم يكن سياسي فقط بل أكثر من ذلك , فهو تاريخ ثقافي أيضا مليئ بالحضارة العظيمة التي تليق بأحدا مدن المانيا العظيمة , تعتبر مدينة ميونخ مدينة يغلب عليها الطابع الثقافي العالمي , فبداخلها سوف تجد العديد من المتاحف التاريخية والمعارض الفنية المميزة.
ليس ذلك فقط بل تحتوي المدينة أيضا علي القصور الأثرية والكنائس التاريخية , بجانب الكثير من المعالم الثقافية والفنية التي جعلت من ميونخ تحفة وبقعة مميزة في المانيا والعالم.
لقد أشتهرت ميونخ بأنها أجمل المدن الألمانية ذات الطابع الثقافي , حينما تزور هذه المدينة فسوف تشعر بإنك في قلب أوروبا النابض , حيث ستجد كل مظاهر ومعالم المتعة والترفية والثقافة , بمجرد أن تدخل المدينة وتشاهد القلاع المشهورة والمنتشرة بداخلها فقد تظن أنك داخل متحف كبير.
ستجد ميونخ عبارة عن مناظر طبيعية خلابة , الجانب الثقافي في ميونخ مشوق للغاية ومختلف عن أي مدينة في المانيا أو العالم , حيث تعتبر المتاحف الشهيرة داخل ميونخ أكثر جودة من متاحف العاصمة برلين ,
يندهش العديد من السافرين العرب الي ميونخ من جودة وعراقة المباني التاريخية والتي تتميز بإنها متواجدة في وسط المدينة والتي تضيف منظر جمالي عظيم الي المدينة .

خريطة و الموقع ميونخ مع نظام تحديد الاماكن السياحية

عوامل الجذب السياحي داخل ميونخ

وإذا قررت زيارة ميونخ فإن المدينة حافله بالمعالم السسياحية المميزة والتي تعبر عن ثقافة هذه البلد مثل المسرح الوطني ومبني بلدية ميونخ القديم , بجانب مكتب تسجيل الأختراعات الألماني ومكتب تسجيل الأختراعات الأوروبي , تستطيع أن تستنبط مدي الثقافي في هذه البلد من خلال القصور التاريخية والشوارع القديمة المميزة داخل ميونخ , مثل قصر ( نيمفينبورغ ) والذي كان مقرا للحاكم البافاري ” فيتلسباخ ” والذي يعتبر أهم المقاصد السياحية داخل المدينة ,
وأيضا ” قصر ميونخ ” والذي يعتبر واحد من أهم القصور في أوروبا , المعالم الثقافية داخل ميونخ لا تنتهي فقد تجدها في منظر الكنائس التي تزيد عن 300 كنيسة , أما عن شعب هذه المدينة فهو شعب عطوف بطبعة ويحسن استقبال زائرية من كل مكان في العالم , سوف تحظي بزيارة رائعة ومثمرة داخل ميونخ وستستمتع برؤية ثقافة مميزة .

موقع الجذب الاماكن السياحية السياحي بميونخ

مما لاشك فية أن مدينة مثل ميونخ بداخلها العديد من الأماكن والمعالم الجاذبة للسياحة من كل مكان , المانيا عموما بلد ساحرة بجمالها وبالأماكن الموجودة بداخلها , وتعتبر مدينة ميونخ احدي البقاع المميزة في المانيا ,
المسافرون العرب دائما ما يبحثون عن مناطق الجذب السياحي داخل ميونخ وأهم هذه الأماكن قد تتمثل في الحدائق والمناطق الخضراء الرائعة , وهناك المناطق الترفيهية المميزة التي يقضي بها الزائرون الأوقات الرائعة , ويوجد هناك المتاحف التي تحكي تاريخ هذه المدينة الثقافي والحضاري والسياسى , ولعل أبرز ما يجب الحديث عنة ويعتبر من أهم المناطق الجاذبة للزائرين هي الحدائق ومن أهمها : –

الحديقة الأنجليزية ميونخ

تعتبر هذه الحديقة أحدي الحدائق الشعبية المتميزة داخل ميونخ , تحتوي علي العديد من المعالم المميزة بداخلها مثل المعبد اليوناني والمعبد الصينى ومقهي ياباني رائع يقدم مشروبات رائعة مما سيعطيك القدرة علي الاستمتاع بالطابع الاسيوي , يأتي اليها العديد من الزائرين الذين يستمتعون برحلتهم في هذه الحديقة .

ميونخ حديقة هوف جاردن

تقع هذه الحديقة في وسط ميونخ , وتحظي هذه الحديقة بقدرتها علي أن تطل علي كنيسة ( تياتن كيرشة ) , وتعتبر هذه الحديقة مساحة خضراء واسعة تتمتع بسعر خاص وسوف تمنحك القدرة علي الاسترخاء والراحة والهروب من زحمة وصخب المدينة والشوارع , وتعتبر هذه الحديقة واحدة من الحدائق الفخمة التي تم بناؤها قديما .

حديقة النباتات ميونيخ

في عام 1914 م تم بناء حديقة النباتات , تحتوي هذه الحديقة هلي حوالي 14 الف نوع من النباتات المختلفة معروضة علي مساحة كبيرة , يتم استخدام هذه الحديقة في تثقيف الجماهير وتعليمهم المزيد عن النباتات و أنواعها , ستشاهد العديد من النباتات النادرة لأول مرة داخل هذه الحديقة , لذلك فهي تعتبر من أهم الأماكن السياحية في ميونخ وأكثرها زيارة .

حديقة النباتات ميونيخ
الحديقة الأوليمبية

تقع الحديقة الأوليمبية في شمال مدينة ميونخ , وتقع علي مساحة قدرها 3 كيلومتر مربع , وقد أقيمت الألعاب الأوليمبية بها في عام 1972 م , الملعب مغطي علي هيئة خيمة واسعة وعريضة .

حديقة حيوانات هيلا برون

تم إنشاء هذه الحديقة في عام 1911 م لذلك فهي تعتبر أقدم حديقة حيوانات في العالم , وقد عاصرت هذه الحديقة طوال فترة إنشاءها الاي الأن العديد من التحديات التاريخية والإجتماعية , تبلغ مساحة هذه الحديقة أكثر من 36 هكتار , تعتبر هذه الحديقة أول حديقة من نوعها تقوم بتوفير بيئة جغرافية للحيوانات مثل التي كانت تعيش بها من قبل حيث يتم تقسيم المدينة الي العديد من المناطق حسب الحيوانات والمناطق التي كانت تعيش فيها سابقا .

حديقة ويست بارك

تم بناء حديقة ويست بارك في عام 1983 م وذلك من أجل المعرض الدولي للبستانية , تبلغ مساحة هذه الحديقة 36 فدان , تحتوي الحديقة علي العديد من المناطق الترفيهية مثل ملاعب ومناطق للشواء , وأماكن نخصصة للأطفال , والعاب مائية مميزة , كما تستضيف الحديقة فعاليات ثقافية ومهرجانات مميزة في المناسبات الرسمية .

الاماكن السياحية و أهم معالم ميونخ

-مدينة ميونخ ليست فقط تحتوي علي الحدائق الرائعة والمساحات الخضراء ولكن هناك العديد من المعالم السياحية والأماكن التاريخية التي تجذب المسافرين من كل أنحاء العالم , هذه المعالم قد تجدها في شكل مباني تاريخية تم تشييدها في الماضي وشهدت جزء كبير من تاريخ ميونخ , أو مباني ذات طابع حضاري وثقافي وأهمية , ومن أهم هذه المعالم
يتمركز قصر ( نيمفينبورغ ) في غرب مدينة ميونخ وبالتحديد في منطقة نويهاوزن نيمفينبورغ , يوجد بجانب القصر حديقة واسعة تابعة للقصر بجانب بعض الأكشاك الملكية الصغيرة , يعتبر هذا القصر أحد أكبر القصور في أوروبا , وتم تشييدة بطريقة معمارية رائعة علي طراز الباروك المعماري .

قصر ميونخ

كان يعتبر هذا القصر مقرا للأقامة الشتوية سابقا , لقد تم بناؤة وتجديد وترميم هذا القصر في خلال الخمسة قرون الماضية , يتكون هذا القصر من العديد من الأبنية وهو واحد من أعظم القصور الأوروبية , ويضم هذا القصر عدد كبير من الكنوز التي لا تقدر بثمن .

كنيسة القديس بطرس

هي كنيسة قريبة من ساحة مريم , وهي تعتبر أقدم الكنائس في المدينة الداخلية , وفي عام 1724 م تم تحويلها الي النظام الباروكي , وتطل الكنيسة علي سوق المؤن .

كنيسة اسام

تعتبر هذه الكنيسة واحدة من أكبر وأهم الكنائس في جنوب المانيا وبالتحديد في مدينة ميونخ , وقد تم بناؤها في عام 1746 م , وأهم ما يميزها هي واجهتها التي تعتبر تحفة فنية , يذهب الي هذه الكنيسة زائرون كثيرون بجانب سكان المدينة .

قصر ريزيدينز الكبير

لقد تم افتتاحة في عام 1385 م علي أحد أطراف مدينة ميونخ القديمة , ويعتبر من أهم المتاحف للتصميم الداخلي في أوروبا بسبب التوسيعات التي قد مر بها , يحتوي علي مسرح كافيليوس الذي تم بناؤه علي نمط الروكوكو الرائع .

مركز جاستيج الثقافي

تم إفتتاح مركز جاستيج في عام 1985 م وهو أحد الأماكن الكبيرة علي مساحة 23 الف متر مربع , يحتوي المركز علي قاعة للحفلات الموسيقية ومكتبة , يستقبل مركز جاستيج الاف من الزائرين يوميا .

مكتبة ولاية بافاريا

هي تعتب أحد أشهر المكتبات وأهم المركز البحثية في العالم , وقد قام حاكم بافاريا ( البريشت الخامس ) بتأسيسها في عام 1558 م , يوجد داخل المكتبة عشرة ملايين كتاب ومجلد بجانب 62 الف صحيفة ومجلة مطبوعة

مكتبة ولاية بافاريا
ملعب أيانز أرينا

هو الملعب الرئيسي لقرة القدم داخل مدينة ميونخ والخاص بفريق قرة القدم نادي بايرن ميونخ , وقد تم إفتتاحة في عام 2005 ويستوعب هذا الملعب أكثر من 67 الف متفرج وهو واحد من أجمل ملاعب العالم التي قد تم إنشاؤها خصيصا لكأس العالم في 2006 م قي المانيا , واستضاف العديد من النهائيات لمختلف البطولات العالمية والأوروبية , تمتاز واجهة هذا الملعب بألوان الأحمر والأبيض والأزرق.

أهم ما يجب أن تقوم به داخل ميونخ الألمانية

مدينة ميونخ مليئة بالعديد من الأبنية التي تحتوي بداخلها كنوز تاريخية وثقافية ضخمة , لقد أصبحت زيارة المسافرون العرب الي ميونخ وخاصة المسافرين من دول الخليج العربي أكثر مما كانت عليه في السابق , إذا قررت الذهاب في رحلة سياحية الي مدينة ميونخ فهناك العديد من الأشياء التي يجب عليك فعلها أثناء زيارتك , والتي تتمثل في زيارة العديد من المتاحف الرائعة ومشاهدة تاريخ هذه المدينة عن قرب , أو المشي في شوارعها المميزة التي تحتوي علي كل مظاهر المتعة والرفاهية من مطاعم عالمية وأسواق بها كل الأزياء العالمية والإكسسوارات التي تفضلها المرأة , أو حضور المهرجانات الكبرى التي تقام داخل المدينة والتي تكون ذات طابع خاص بميونخ العاصمة البافارية , لذلك وبداية بأهم المتاحف التي يجب عليك زيارتها ستكون ضمن هؤلاء :-

متحف مدينة ميونخ

تتم إقامة العديد من المعارض التي تتيح القدرة علي الأطلاع علي الوثائق والسجلات التي تتحدث عن تاريخ المدينة , بجانب بعض المعارض التي تتحدث عن تاريخ الحضارات المختلفة والثقافات الأخرى , يقيم المتحف نشاطات عديدة وقد تكون تابعة بفن التصوير الفوتوغرافي أو فن الأزياء , أو الفنون المتعلقة بالعمارة واللوحات الفنية والتحف .

المتحف الألماني

يعتبر هذا المتحف من أقدم المتاحف الخاصة بالتاريخ الطبيعى وأكبر المتاحف في العالم , تبلغ مساحتة أكثر من 50 الف متر مربع , يتمتع هذا المتحف بالعديد من الزائرين , يضم بداخلة نماذج لسفن شراعية و طواحين هواء وقاطرات ديزل وغيرها .

متحف السيارات

في هذا المتحف يتم عرض كل السيارات التي أنتجتها ( بي أم دابليو ) علي مر التاريخ , مثل سيارة الديكسى والتي ظهرت قبل الحرب , أو سيارة الإزيتا الفقاعية وغيرها , يتم عرض أيضا العديد من المحركات والدراجات النارية والسيارات من مختلف الأنواع , سوف تجد أنواع عديدة من السيارات التي قام بتصميمها أبرز المصممين في العالم مما سيجعلك في ذهول .

متحف المجموعة الأثرية لولاية بافاريا

تم تأسيس هذا المتحف في ميونخ عام 1885 م , بداخل المتحف يوجد خمسة أقسام والتي تتمثل في ( ما قبل التاريخ , العصر الروماني , العصور الوسطي , البحر الأبيض المتوسط و علم المسكوكات ) .

متحف المسرح الألماني

في هذا المتحف سوف تحظي برحلة عبر تاريخ المانيا , وستستمتع بالمسرح الألماني في بداياتة ووصولا لما هو غلية الأن , في عام 2003 م قام المتحف بالأحتفال بمرور 350 عام علي الأوبرا في ميونخ .

متحف الفن الحديث

يعتبر متحف الفن الحديث واحدا من أصل ثلاثة متاحف متخصصة للوحات والرسومات الفنية في شارع بارر شتراسة في منطقة شفابينغ , تعتبر هذه المتاحف من أهم المتاحف الفنية في العالم , وقد تم إفتتاحه في عام 2002 م وبداخل المتحف تستطيع أن تأخذ فكرة عن أعمال الفن التصويرى والتشكيلي في القرنين الحالي والماضي .

متحف فيلا ستاك

تم إفتتاح هذا المتحف في عام 1992 م و تم إعتبارة متحف لمدينة ميونخ , وتم استخدامه أيضا كمسكن للفنان الشهير ( فرانز فون ) , يحتوي المتحف علي مساحة مخصصة للمعارض الخاصة .

متحف حركة المرور الألماني

تم إفتتاح هذا المتحف في عام 2003 م , حتي يتم عرض مجموعة متميزة من السيارات والطرق مثل السيارات والقطارات والدراجات البخارية وأيضا الطائرات , كما يحتوي المتحف علي معارض لعرض تاريخ تطور المركبات

التسوق في ميونخ

لا يمكن أن نغفل مدي أهمية الشوارع والميادين المحيطة بمدينة ميونخ فهي مصدر هام للسياحة داخل المدينة , ويفضل العديد من الزائرين الذهاب الي هذه الميادين والشوارع خيث متعة التسوق في المتاحف والمتاجر العالمية بالأضافة الي وجود المطاعم الرائعة والمقاهي المميزة , ومن أهم هذه الميادين والشوارع سوف تتمثل في :-

ساحة مريم

تقع هذه الساحة في وسط ميونخ , وقد تم تسميتها بهذا الأسم بسبب عمود مريم الذي يوجد في وسطها , يوجد هناك أيضا مبني البلدية القديم والحديث و أبرز ما يتواجد في هذه الساحة هو ثلاث أعمدة أثرية يرجع تاريخها الي العصور الوسطى .

ميدان مارين بلاتس

هو يعتبر ساحة في مركز مدينة ميونخ وقد أصبح مركزا للمدينة منذ عام 1158 م , حيث كانت تنتشر به الأسواق وتقام به البطولات المختلفة في الماضي .

ميدان ماكسيميليان

وقد تم تصميم هذا الميدان علي النمط القوطي الجديد , ويوجد في هذا الميدان العديد من المحلات الراقية التي تتميز بالأزياء العالمية , ويبدأ هذا الميدان عند ساحة ( ماكس جوزيف ) حيث يوجد قصر الريزيدينز والمسرح القومي ويتجه من الغرب إلي الشرق , ستجد هناك مبني الحكومة للمقاطعة البافارية العليا ومتحف الأعراق البشرية , ويوجد هناك محلات المجوهرات والأكسسوارات بجانب العديد من الفنادق ذات الخمس نجوم .

ميدان برينتسريجينتن

وهو ميدان موازي لميدان ماكسيميليان , يوجد في هذا الميدان العديد من المتاحف ومنها بيت الفن والمتحف البافاري الوطني , يمر بهذا الميدان نهر إيسار وتلتف حول النصب التذكاري لفرايدنسينغل , توجد هناك أيضا احد المعالم البارزة وهي شقة هتلر القديمة .

متعة التسوق داخل مدينة ميونخ

أهم ما يبحث عنه المسافرون العرب في البلد التي يذهبون اليها بجانب زيارة الأماكن السياحية والاستمتاع بالأجواء الترفيهية هو التسوق , يعتبر التسوق من أهم الخيارات التي يحرص المسافر علي الترتيب لها بكل حرص في البلد التي يذهب اليها , قد تتمثل خدمات التسوق في وجود شوارع مميزة معروفة بالتسوق , أو من خلال الميادين الكبيرة التي تحتوي علي العديد من مراكز التسوق , أو من خلال المحلات التجارية المتنوعة والتي لابد أن تكون شاملة لكل أزياء الموضة العالمية والإكسسوارات وغيرها , لذلك لابد أن تتواجد كل هذه المميزات داخل أي مدينة حتي ينجذب المسافرون الي هذه المدينة , وبالحديث عن مدينة ميونخ فإن هذه المدينة عامرة بالمحلات التجارية ومراكز التسوق العالمية وتتنوع الأماكن التي ترضي جميع الأزواق , تستطيع أن تجد داخل ميونخ شوارع مشهورة بالتسوق وميادين مخصصة لهذا الأمر ومحلات لماركات عالمية معروفة , ولذلك فإذا قررت الذهاب الي ميونخ فعليك أن تعرف

أهم الشوارع والمتاجر المخصصة للتسوق هناك والتي تتمثل في

شارع ماكسيميليان شتراسة

يعتبر من أهم شوارع التسوق في مدينة ميونخ وخاصة في جانبة الغربي حيث تتمركز فيه العديد من صالات العرض ومحلات تجارية لبعض المصممين , بجانب بعض البوتيكات الفخمة والكبيرة , ليس ذلك فقط بل توجد محلات المجوهرات والإكسسوارات التي تفضلها معظم النساء , يوجد أيضا العديد من الفنادق الفاخرة والتي تكون خيار مفضل لمعظم المسافرين , وأهم ما قد تجدة في هذا الجانب هو فروع لأشهر الماركات العالمية مثل ( دولتشي , فيرساتشي , لويس فيتون ) وغيرها , ولقد تزايدت هذه المحلات خلال الفترة الأخيرة بجانب بعض المطاعم المميزة .

سوق أور دولت

وهو من أحد الأسواق المهمة التي تقام سنويا داخل ميونخ , يقام هذا الفندق ثلاثة مرات في السنة في ساحة ( مارياهيلف بلاتز ) , كل معرض يتم إقامتة يستمر مدة تصل الي تسعة أيام , ويضم هذا السوق أيضا سوق الميلاد الشهير والذي يقام لمدة ثلاثة اسابية قبل عيد الميلاد , ويتم عقد هذا السوق في العديد من ساحات المدينة .

سوق فيكتوالين ماركت

هو أحد الأسواق اليومية للطعام والذي يقام في مدينة ميونخ , وقد تطور هذا السوق تدريجيا فقد كانت بدايتة من سوق للمزارعين حتي أصبح سوق للذواقين , يتميز هذا السوق بالتنوع في المنتجات التي يقدمها مما أعطي السوق سمعة مميزة , هناك أكثر من 140 كشكا ومتجرا لبيع الأزهار والفواكة والألعاب والدواجن وغيرها من المنتجات .

-أما عن المحلات التجارية ومراكز التسوق فأنت علي موقع مع العديد من المحلات التجارية وأماكن التسوق ذات الطابع الخاص والمميز والتي تناسب جميع الأزواق من رجال ونساء وأطفال , ومن أبرز هذه المحلات سيكون :-

دولشي أند غابانا

يعتبر هذا المتجر أحد العلامات التجارية البارزة والمتخصصة في تقديم المنتجات ذات الطابع الإيطالي , وهي تتميز بإنها منتجات أصلية وغير تقليدية , يقدم المتجر تصاميم مميزة تعبر عن صور وملامح جديدة للأناقة , والمتجر مخصص لكافة الأزياء التي تناسب الرجال والنساء .

متجر  ديور

ديور هو أحد الأسماء الرائدة في عالم الأزياء الفاخرة منذ أن تم إنشاءة في عام 1947 م , ويقدم المتجر تصاميم رائعة خاصة بكلا من الرجال والنساء والأطفال , وتتنوع تلك المنتجات من ملابس و إكسسوارات ومجوهرات أنيقة تفضلها معظم النساء في العالم .

متجر سيدون ميوزيم شوب

يتخصص هذا المتجر في تقديم الهدايا والكتب التذكارية والعديد من الأواني الديكورية , ليس ذلك فقط ما يقدمة المتجر ولكن هناك أيضا العديد من المنحوتات والإكسسوارات والحقائب الرائعة , فإذا كنت من المسافرين داخل ميونخ فإن هذا المتجر يعتبر مثالي لك حتي تقوم بشراء هدايا صغيرة ومميزة .

مركز غاليريا كيوفهوف

هو واحد من أشهر المولات التجارية في ميونخ , يقدم هذا المركز العديد من السلع والمنتجات المتنوعة من ملابس وإكسسوارات , يوجد في هذا المركز العديد من المطاعم المميزة , كما يوجد طابق خاص بالمستلزمات النسائية .

متجر هيرمر

يعتبر هذا المتجر من أشهر المتاجر في عالم الملابس الرجالية ويتكون هذا المتجر من ستة طوابق , كل طابق يقدم العديد من الأذواق والمقاسات والماركات العالمية المميزة , ويحتوي هذا المتجر علي طابق خاص للملابس الرجالية ذات الاحجام الواسعة بجانب قسم للملابس النسائية .

مركز  ستاشخوس باساجن

هو أحد المراكز الضخمة للتسوق , ويضم أكثر من 50 محلا تجاريا من النوعية الراقية , ويتواجد بالمركز العديد من الماركات العالمية الخاصة بمجال الأزياء والموضة والإكسسوارات بجانب المستحضرات التجميلية والمجوهرات .

مركز  نيوبيرلاخ بيل

يحتوي هذا المركز علي أكثر من 125 محلا تجاريا يقوموا بتوفير المنتجات والسلع , ويضم المركز العديد من الماركات العالمية للأزياء ومستحضرات التجميل والمجوهرات .

المطاعم العالمية المميزة في ميونخ

تمتعت ميونخ بمزايا عديدة لم تقتصر فقط علي الأسواق أو المتاحف والمعالم وغيرها ولكن كان لمدينة ميونخ طابع خاص للمطاعم الموجودة بها , فكثيرا ما يبحث المسافرون عن أفضل المطاعم والمقاهي لقضاء أفضل الأوقات وتناول الوجبات المميزة والجديدة سواء كانت وجبات المانية أو غيرها من مطابخ العالم , ولذلك فقد وفرت العاصمة البافارية أكثر من 5000 مطعم ومقهي , جميعهم يقوم بتقديم أفضل الوجبات والأكلات والمشروبات التي يفضلها أي شخص , فهذة المطاعم تتميز بتنوع الأزواق لذلك فإنك سوف تجد ما تحتاج الية داخل هذه المطاعم , هناك العديد من أنواع الطعام الخاصة بمدينة ميونخ والتي تجذب المسافرين من كل مكان , وأهم هذه المطاعم في ميونخ يتمثل في

مطعم جاسثوف اوبيرماري

يختص هذا المطعم بتقديم أفضل المأكولات الألمانية من كل مكان في المانيا وليست ميونخ فقط , أسعار المطعم مناسبة جدا للزبائن وللخدمة التي تقدم لهم , أهم ما قد تجدة في هذا المطعم هو الهدوء بجانب القاعة الداخلية الكبيرة ذات النوافذة التي تطل علي المنظر الخارجي الرائع .

مطعم دافرو

هو أحد المطاعم المتخصصة في تقديم المأكولات الإيطالية بكل اشكالها وأصنافها , بجانب تميزة في تقديم الوجبات البحرية والاسماك , لقد أشاد معظم الزائرين لهذا المطعم بالنكهة الجميلة للطعام والأجواء الجذابة التي يحظى بها المطعم .

مطعم باردي

يعتبر أحد أفضل المطاعم الموجودة في ميونخ علي الأطلاق , يتخصص هذا المطعم في تقديم المأكولات المحلية والعالمية أيضا , أهم ما يميز هذا المطعم هو إنك سوف تشعر بالهدوء والراحة بداخله , يقدم المطعم مختلف الوجبات من فطار وغداء وعشاء لذلك فهو متاح طوال اليوم للزائرين .

مطعم أوستريا

يوفر هذا المطعم مجموعة من المأكولات الإيطالية المميزة والتي قد تكون وجبة كرات اللحم المفرومة , أو وجبات المعكرونة الرائعة بجانب العديد من المقبلات التي تضيف نكهة مميزة للطعام .

مطعم سباتينهاوس

يتخصص هذا المطعم في تقديم مأكولات مميزة للغاية وهو متخصص في تقديم المأكولات الخاصة بمدينة ميونخ وبالطابع البافاري بجان قدرته علي تقديم المأكولات ذات الطابع الغربي , ومعظم المأكولات شهية وتنال علي إعجاب الزائرين .

مطعم راتسكلر

يتواجد هذا المطعم في منطقة ماريانبلاتز , وهو واحد من أرقي المطاعم الموجودة في ميونخ وقد نال هذه الإشادة بسبب الوجبات الرائعة التي يقوم بتقديمها والتي قد يكون الطابع البافاري هو الغالب عليها أو الطابع الألماني عموما .

مطعم بولنير إم نوكهيربيرج

هو واحد من المطاعم التي تقدم مختلف المأكولات الألمانية , وهو يعتبر أحد المطاعم التي تستحوذ علي تقدير معظم الزائرين له بسبب الحديقة الرائعة الموجودة به بجانب صاله الإجتماعات والحفلات

أهم ما يوجد داخل مدينة ميونخ هي العادات والمهرجانات شبة الدائمة

التي تقام دائما في المدينة وتضيف جو من البهجة والسرور الي المدينة , ويفضل العديد من الزائرين حضور هذه المهرجانات والاستمتاع بها , وأهم هذه المهرجانات التي تقام في ميونخ هي :-

مهرجان الأوبرا

في عذا المهرجان يتم عرض أهم الإنجازات التي حدثت في عالم الأوبر ويقدمها من خلال فترة زمنية قصيرة مما يمنح الجمهور القدرة علي الإطلاع علي العديد من الأعمال الفنية .

حفل الموسيقى الكلاسيكية في أوديونسبلاتز

يعتبر هذا الحفل من أهم الاحداث الثقافية في ميونخ في الصيف , ويتم تقديم حفلات خاصة لإذاعة الاوبرا البافارية .

مهرجان أكتوبر

يعتبر هذا المهرجان المقام بمدينة ميونخ أكبر مهرجان شعبى في العالم , وقد مر أكثر من 200 عام علي إقامة هذا المهرجان , يحرص أكثر من ستة ملايين شخص من داخل المدينة أو خارجها علي حضور هذا المهرجان سنويا , يحتوي هذا المهرجان علي عرض لأجمل الأزياء بجانب حفلة فرق الات النفخ النحاسية في الأماكن العامة , تنتشر كل مظاهر البهجة والمتعة في شوارع المدينة خلال هذا المهرجان .

المستشفيات والرعاية الصحية في ميونخ

الرعاية الصحية والطبية تعتبر من أهم عوامل السياحة وجذب المسافرين من كل مكان , فبجانب السياحة بغرض التسوق أو الرفاهية فهناك أيضا نوع أخر من السياحة وهو السياحة العلاجية والصحية , وهناك الكثير من المسافرين العرب الذين يخرجون من بلادهم بغرض البحث عن الرعاية الصحية , وقد أحتلت ميونخ البافارية مكانة مميزة في الطب والقدرة علي تشخيص الأمراض وعلاجها , فهي أحدي المدن المشهورة بالأبحاث العلمية والتطبيقات العلمية التي ساعدت ميونخ علي التطور من الناحية الطبية , وهناك العديد من المراكز الطبية والعلاجية داخل ميونخ بجانب المستشفيات التي تقدم خدمات علاجية عالية الجودة للمرضي وأبرزها هم :-

مستشفي أوغستينوم

هي مؤسسة طبية في ميونخ تسعي دائما الي تطوير الخدمات الطبية باستمرار وذلك من أجل تقديم خدمات علاجية مميزة للمرضي , وهو أيضا يعتبر من الأماكن الرائدة في المانيا من ناحية تقديم الخدمات الاجتماعية للسكان , تهدف المستشفى الي تقديم الرعاية الطبية بجانب الدعم الاجتماعي في وقت واحد , لقد تأسست هذه المستشفى في عام 1964 م في الجانب الغربي لمدينة ميونخ , ومنذ عام 2004 م تحولت المستشفى الي جزء من المستشفى الجامعي لمدينة ميونخ , تتميز المستشفى بعمل فحوصات شاملة للجسم باستخدام أحدث الأجهزة الطبية الموجودة في العالم , مثل فحص القلب والأوعية الدموية واستخدام الموجات فوق الصوتية في التشخيص والعلاج وقياس التنفس وتخطيط القلب الكهربائى , ستجد معظم التخصصات الطبية في المستشفى ( القلب – ارتفاع ضغط الدم – أمراض الرئة – أمراض الكلي – العناية المركزة ) وغيرها من التخصصات الضرورية .

مستشفي ميونخ الجامعي

تقع المستشفى علي نهر إيزار , وهي أحد المستشفيات الكبرى التي تتكون من تسعة عشر قسما وأكثر من عشر مراكز علاجيا كلا منهم مجهز بأفضل المعدات والأجهزة الحديثة , لقد تم إنشائها في عام 1967 م , تستقبل المستشفى أكثر من 40 الف مريض سنويا ولذلك فهي واحدة من أهم المستشفيات في المانيا وأوروبا ومن أهم الأقسام داخل المستشفى سوف تجد ( قسم معالجة أمراض السرطان – قسم جراحة العظام – قسم نقل وزراعة الأعضاء – قسم طب الأعصاب – قسم رعاية الحوامل – قسم علاج سرطان الثدي ) وغيرها من الأقسام المتنوعة داخل المستشفى .
ليس ذلك فقط ما يوجد داخل العاصمة البافارية ولكن هناك أيضا العديد من المؤتمرات العالمية والدولية والخاصة بالعديد من المراكز الطبية التي تتم إقامتها بكل دوري داخل ميونخ وتكون خاصة بإكتشاف الأدوية الجديدة والطرق العلاجية الحديثة , وهناك العديد من المؤتمرات الخاصة في طب التخدير وجراحة العيون والجراحة العامة وطب الأورام والطب النفسى بجنب مناقة العديد من الأمراض النادرة الموجودة بدون علاج مثل مرض الأيدز .