السياحة في كولن المانيا

كولون الالمانيه العرب المسافرون للسياحة و التسوق

تختلف مدن ألمانيا في العديد من الجوانب ولكن الشيء الوحيد الذي يجمع بين كل مدنها هو انها تمتلك مناطق مخصصه للتسوق وتمتلك كمية كبيرة ومختلفه من البضائع رغم المكان الصغير المخصص لها. فكولون على سبيل المثيال واحده من افضل المدن الالمانية، فاحداثيات كولون المميزه تتمثل في انها تبعد عن مدينة بون الألمانيه حوالي 25 كيلومترا، حيث انها تقع في غرب المانيا، وينصح لمن يريد الذهاب الى كولون ان يسلك الطريق الريفي حيث سيستمتع بالمناظر الطبيعية الخلابة والرائعه. كما انها تعد المحطه الأولى للتسوق في المانيا وتمتلك كولون محطة قطارات لاستقبال رحلات السياح من مختلف المدن..وهي من الوجه الممتازه للعرب المسافرون والسياح ان يزوروا كولون ويستمتعوا بزيارة الاماكن الرائعه والممتازه بها. و مناطق الأسواق في المانيا هي واحده من مصادر المدينة الاقتصادية المهمة إلى جانب السياحة ايضا غالبا. ولايزال الألمان أنفسهم يذكرون ” أيام الرخص” في الماضي يوم كان المرء يتم التعامل معه بالمارك، حيث كانت الأسواق الألمانية هي الارخص في أوروبا كلها. ولا زالت حتى الآن الأسواق الألمانية تعتبر رخيصه قياسا بدول مثل فرنسا وبريطانيا وإيطاليا ،حتى بالرغم من ارتفاع الاسعار الكبير في الاسواق الذي رافق اليورو وقتها عام 2002. وتعلن الأسواق من فترة لأخرى عن مواسم التخفيضات في كلا المواسم صيفيا وشتاءً، والتي تدوم حوالي لشهر او اثنين حيث يوفران البضائع بأسعار منخفضة. وأكثر أسواقها شهرة هو سوق Hohe Strasse و Schilderkasse. حيث يوجد السوق الأول عند الكاتدرائية الشهيرة Berliner Dom مباشرة التي توجد بالقرب من محطة القطارات الرئيسية Hauptbahnhof. وعلى مسافة بضع كيلومترات ستشاهد محلات الألبسة والأحذية والمجوهرات التي تنتشر على جانبيه. واما سوق شيلدر كاس الذي يمتد ويمتلئ بعدة فروع لبيوت الأزياء العالمية و ايضا محلات العطور والأدوات المنزلية وغيرهم. وينتهي هذا الشارع التجاري والذي يمكن اعتباره كقبلة لزوار المدينة وسياحها عند السوق الجديد Neumarkt والذي يعتبرواحد من أجمل المجمعات التجارية الكولونية الموجوده. ومن ضمن الأسواق المعروفة ايضا Breite Strasse و WDR Arkaden و Opernpassagen وكما ان Mittlestrasse يشتهر بمحلات متعدد للأزياء والمنتجات الحرفية والفنية الصغيرة التي يتم فيها بشكل خاص تجسيد الإبداع لمصممي بيوت الأزياء الكولونية الالمانيه. ويتفرع من هذه الأسواق الكثير من الأسواق الصغيرة التي توفر التسوق والتنزه في أجواءهادئه ومريحه كثيرا. كما ان المدينة القديمة تزخر بالكثير من الأسواق الصغيرة التي توفر التسوق في أجواء منعشه ويمكنك القيام ايضا بنزهة على ضفاف النهر بعيداً عن ضجيج السيارات والقطارات. وتضم الأسواق العديد من محلات الألبسة والمجوهرات والمنتجات الحرفية وبمن بينها المطاعم والمقاهي.koeln

ومن اهم المعالم والاماكن السياحيه في كولون

متحف الشيكولاته بكولن

اذا كنت من عشاق الشيكولاته، فمتحف الشيكولاته سيكون هو مكانك المثالي للزياره والاستمتاع باستنشاق رائحة الكاكاو اللذيذه والجذابه من على ابواب متحف الشيكولاته، حيث يعتبرمتحف الشيكولاته هو احد ابرز المعالم التي تتميز بها كولون، وهو افضل العشر متاحف الموجودة في كولون لجذبه لاعداد هائله من الزوار والدخل للمدينة من خلال تذاكر المتحف. ويوجد المتحف في قارب زجاجي جميل يقبع في نهر الراين الذي يمر بالطريق الريفي ، ويمكنك ان تستمتع بجولة رائعه داخل متحف الشيكولاته وصنع قالب الشيكولاته الذي تفضله، كما ستتمكن من معرفة طريقة صنع الشيكولاته من الاساس من خلال المعدات والآلاتوالماكينات المعدده خصيصا لصنع الشيكولاته، وايضا ستتمكن من رؤية معالم لمدينة كولون وهي منحوته من الشيكولاته كذلك. ويوجد ايضا متجر لبيع جميع البضائع التي تتعلق بالشيكولاته يمكنك الشراء منه ما تشتهي، وبعتبر مصنع الشيكولاته هو من اكثر الاماكن متعه وتشويق للعائلات وخاصة الأطفال، ويمكنك السير على الاقدام من المدينة القديمة الى متحف الشيكولاته.

الاماكن السياحية في كولون

كاتدرائية كولون

تعتبر الكاتدرائية هي الاطول في العالم وهي واحده من اكبر الكاتدرائيات الموجوده في اوروبا، و تعد ايضا من ابرز رموز السياحة في كولون ،كما ان تاريخ بناء كاتدرائية كولونيا يعود الى عام 1880 ومن أبرز ما يميزهذه الكاتدرائيه هما البرجين اللذي يبلغ ارتفاع كل منهما 157 متر تقريبا. ولأن كولونه هي رابع أكبر مدن ألمانيا وأقدمها، فستجد الكاتدرائية ” الدوم ” في امام عينك دوماً ،فأبراجها مرتفعه بشكل مخيف يبهر الأبصار حيث ان طولها يصل إلى 157 متراً. وهذا المبنى المعماري الضخم هو الرمز الحقيقي لمدينة كولونيا وهو من أشهر المباني التاريخية في العالم وذلك الذي يدفع بالكثيرين إلى اعتبار مدينة كولونيا بمثابة ” جسد بلا روح ” من دون وجود الكاتدرائية ” الدوم “. ونظرا للأهمية للكاتدرائية “الدوم” الفريدة من نوعها قامت منظمة اليونسكو، التي تعتبر حماية ورعاية ميراث الثقافة العالمية من اولوياتها المحافظه عليها ورعايتها، و في عام 1994 قاموا بوضعها على قائمة الميراث الثقافي للإنسانية. ولدت فكرة بناء الكنيسة في عام 1164 بعد أن قام رئيس الأساقفة لمدينة كولونيا بإحضار رفات المجوس الثلاثة من ميلان إلى كولون كهدية من القيصر الذي احتل ميلان في نفس السنه. وهذه الهدية القيمة هي التي دفعت بالمسئولين عن الكنيسة إلى الاقتناع بأهمية بناء كاتدرائية فريدة من نوعها يمكنها ان تليق برفات المجوس الثلاثة. وبالرغم من أن حجر الأساس للكاتدرائية تم وضعه في عام 1248 من قبل رئيس الأساقفة لكولونيا ، إلا أن فأعمال البناء في هذا المبنى استمرت حوالي حتى ثلاثمائة عاماً. وفي داخل كاتدرائية كولونيا ستجد إحدى أكبر المقدسات للكنيسة الكاثوليجية وهو رفات الملوك الثلاثة القديسين التي تم الاحتفاظ بها في خزانة كبيره تخضع لرقابة أمنية ولاهوتية ايضا قوية، كما أنه يختفي بداخلها أعمال فنية لا تقدر بثمن قديمة جداً من القرن الرابع عشر.
ذكر جيرهار كيمبر وهو رئيس معهد كيمبر، أن أهمية شارع الشلدرغاسة في كولون يأتي من ملاصقته للكاتدرائية ولكورنيش الراين والمدينة القديمة ايضا التي تعتبر من أهم المعالم السياحية. ولهذا تجذب الكاتدرائية ملايين السياح سنويا، كما يرتبط شارع الشلدرغاسة ايضا بشوارع فرعية تنتهي في المدينة القديمة التي تقع على نهر الراين، وتشكل هذه الفروع معا منطقة تبضع كاملة وكبيره ليتجول فيها السياح بلا كلل او ملل. فبالرغم من صغر حجم هذه المدينة الألمانية إلا أنها تتمتع بموقع إستراتيجي هام ومميز يتيح لها أن تكون قبلة ممتاز لكثير من السياح العرب والاجانب.

برج كولون

يمثل البرج واحد من اهم الاماكن السياحة في كولون، حيث انه من الابراج العالية التي تتميز بها المدينة. ويبلغ ارتفاع برج كولون 148 متر تقريبا. ويذهب العديد من السياح والزوارالى البرج للاستمتاع بالاطلالات رائعة بالاضافة الى امكانية تناول الطعام ورؤية المشاهد البانورامية الرائعه من خلال المطعم الموجود في البرج، حيث يعتبر برج كولونيا هو من أكبر ناطحات السحاب في مدينة كولونيا ارتفاعا والتي تقع غربي المانيا، ويأتي ترتيبها الثاني عشر على المانيا من حيث الارتفاع، وتعود ملكية البرج إلى شركة “إنفراريد كابيتال”. وينقسم برج كولونيا إلى ثلاثة أقسام من حيث مساحة الطوابق الموجوده به، وقد جعلت المساحة الكبيرة للعشر طوابق الأولى، أما الطابق الثالث والثلاثين فتم تخصيصه ليكون مطعم ضخم ، و يحتوي البرج على بهو مركزي يضم 6 مصاعد. وتم تصميم الهيكل الخارجي للبرج باستخدام خرسانة الفولاذ المسلحة ، هذا بالإضافة إلى وضع تقنيات حديثة تعكس بطريقة جميلة أشعة الشمس داخل المبنى ، فتم وضع مثلا زجاج مخرم يحتوي على ثقوب منتظمة لبعض طوابق البرج، اما قاعة المدخل الرئيسي فقد أعطت جمالا إضافيا إلى القاعة.

جسر هوهنزولرن

اي جسر الاقفال Hohenzollern Bridge يعد من اشهر الاماكن السياحية في كولون ويعرف جسر هوهنزولرن باسم جسر او جسر المحبة والذي يقع على نهر الراين ويحتوي على الكثير من الاقفال المعلقة التي وضعها الازواج والاحباب تعبيراً عن التزامهم بعهدهم فيما بينهم، فهم يقومون بحفر الاسماء والتواريخ التي تهمهم على تلك الاقفال ومن ثم يقومون بتعليقها على السور الخاص بالبرج ثم الرمي به في النهر احيانا، ولذلك تم تسميته جسر اقفال الحب، وهذا ما جعله واحدا من أروع الأماكن السياحية في المانيا. ولذلك يعتبر هذا الجسر هو الأشهر نظرا لقصص الحب الشهيرة العديده التي يحملها هذا الجسر العظيم بين اقفاله المعلقة. وفي كل الأحوال هو مجرد مكان مخصص للاحتفاظ بالحب والعشق والهجران بين فتيات وشباب المانيا، وقد تم توارثتها الأجيال لهذه العادة منذ زمن بعيد.

حديقة حيوانات كولون

وتعتبر حديقة حيوانات كولونيا هي إحدى حدائق الحيوان الألمانية الكبرى عالميا. وقد تأسَسَت الحديقة في عام 1860،وهي بهذا تعد ثالث اقدم حديقة للحيوانات الموجوده في مدينة المانيا، وهي إحدى الحدائق الرائدة في مجال انماء الحياه البرية ودعمها، إذ يعرف نجاحها الكبير على المستوى العالمي من حيث انماء انواع عدة من فصائل الحيوانات، مثل الشمبانزي والقزمة والليموريات وغيرهم. وبالإضافة إلى ذلك تبذل الحديقة جهودًا عظيمه لِحماية الحياة البرية وحيواناتها المهدده بالانقراض. وتبلغ مساحة القرية عشرون هكتارا، وتضم ما يزيد عن 9,000 حيوان ينتمي إلى 745 نوع.
وقد مرت الحديقة بفتره من الركود خلال الحربين العالميتين التي مضت، وقد اغلقت حديقة الحيوانات لعامين كاملين بعد نهاية الحرب العالمية الثانية بعد أن كادت ان تتدمر كليا بفعل القصف العنيف الذي جرى. ثم بعد ذلك عادت الحديقه وفتحت أبوابها للجمهور عام 1947. وتضم الحديقة اليوم غابة ضخمه ، تم افتتاحها في عام 2000، وتحتوي على الطيور والزواحف البحرية، اما منتزه الفيلة الآسيوية كان هو آخر المعارض البارزة للحديقه.