حديقة حيوان أوبل

تعتبر من الحدائق الجيدة جدا في المانيا وبالتحديد في ولاية ( هيسن ) , يتميز موقع هذه الحديقة بمجاورته لحديقة حيوان فرانكفورت مما يضعها في منافسة كبيرة مع هذه الحدية العالمية , لقد تأسست الحديقة في عام 1955 م بناء علي مبادرة من الملياردير الألماني ( جورج فون أوبل ) , يزور هذه الحديقة حوالي أكثر من 750 ألف زائر سنويا , لذلك فقد أصبحت واحدة من المرافق الترفيهية والثقافية الأكثر أهمية وزيارة داخل ولاية هيسن بسبب ما تحتوية من حيوانات يصل عددها الي أكثر من 1600 حيوان يتم توزيعهم علي حوالي 200 نوع مختلف .

أهم ما يميز حديقة حيوان أوبل

من الرائع جدا أن تجد مكان يقوم بصناعة المتعة والمغامرة ويحجز مكانة مميزة في قلوب الزائرين , لقد نشأت هذه الحديقة نتيجة لأحدي الأقتراحات من رجل الأعمال الألماني جورج فون أوبل , فتطورت الفكرة وتم بناء علي أساسها إنشاء الحديقة التي تعتمد في تمويلها حاليا علي رسوم الدخول والهبات الخارجية , وهي الأن تحجز مكانة مميزة بين العديد من حدائق الحيوانات ولابد إنها تقع في منافسة شرسة مع واحدة من أهم حدائق الحيوانات في المانيا وهي حديقة فرانكفورت والتي تقع بالقرب منها , تتميز هذه الحديقة بإنها تحتوي علي فصائل وأنواع مختلفة من الحيوانات تنتمي الي جميع القارات بالأضافة الي مختلف الظروف المناخية , وأبرز ما يميز هذه حديقة حيان أوبل عن حديقة فرانكفورت هو إنها تحتوي علي مختلف أنواع الفيلة الأفريقية , لقد وصلت الدفعة الأولي من الفيلة الأفريقية والبالغ عددها ثلاثة فيله في العام التالي بعد تأسيسها وذلك في عام 1956 م .

تهتم الحديقة برعاية الحيوانات وتوفير جو طبيعي مشابه للأجواء البرية لهذة الحيوانات , وقد ظهر ذلك من خلال بناء منازل جديدة للفيلة الأفريقية حيث لم تعد المنازل القديمة قادرة علي استيعاب الفيلة في المستقبل أكثر من ذلك , وقد تكلف ذلك المشروع حوالي 11.2 مليون يورو , وتم الأنتهاء من إنشاء تلك المنازل في عام 2013 م , وقد تم تمويل هذا المشروع عن طريق تبرع الطبقات الغنية , فهذا يعتبر أحد الموارد الرئيسية التي تعتمد عليها الحديقة .

تحرص الحديقة علي المشاركة في برامج حماية الحيوانات البرية النادرة من الأنقراض , ولعل أبرز الحيوانات التي تشتهر الحديقة برعايتها هي ( غزلان البور ) , وتحتوي الحديقة علي أنواع كثيرة من الشامبانزي والزرافة , وفي الحديقة فهناك نظام محكم من طرف إدارة الحديقة والتي قد تسمح للعامة بتغذية ولمس الحيوانات , فقد حددت الحديقة بعض أنواع الحيوانات التي يستطيع الأطفال والجمهور عموما بتغذيتها أثناء المشي في طرقات الحديقة , ولكن لا يتم تطبيق هذا القرار علي كافة الحيوانات الخطرة مثل القرود والتي من الصعب التحكم بها أو معرفة ردود فعلها , تتم تغذية الحيوانات داخل الحديقة بأسلوب علمي سليم وذلك من أجل الحفاظ علي الحيوانات وتجنب تراكم الدهون والأمراض علي الحيوانات مما يؤدي الي ضعفها في المستقبل .

حديقة-حيوانات-أوبل
حديقة حيوانات أوبل

تاريخ حديقة حيوان أوبل

لقد مرت الحديقة بالعديد من الاحداث الهامة منذ تاريخ نشأتها وحتي وقتنا الحالي , وكل تلك الأحداث هي من صنعت أسم هذه الحديقة , وأهم هذه الأحداث يمكن أن يكون :-
1958 :- تم جلب أثنين من ذكور وأناث غزلان البور الاولي من نوعها في الحديقة .
1961 :- حصلت الحديقة علي أول نوعين من حيوان الزرافة , وبعدها بعامين تمت ولادة الزرافة الأولي داخل الحديقة .
1968 :- تم ولادة أول فيل أفريقي داخل الحديقة .
1983 :- تم أفتتاح متحف التاريخ الطبيعي .
1996 :- بعد أربعين عام من انشاء الحديقة وصل عدد الحيوانات في الحديقة الي أكثر من 1000 حيوان موزعين علي 200 نوع مختلف , ووصلت عدد الزيارات الي 500 ألف زائر سنويا .
2000 :- تم افتتاح مدرسة حديقة الحيوان وبناء ملعب كبير .
2006 :- تم الأحتفال بمرور 50 عام علي انشاء الحديقة .


و مازال التطور مستمر داخل الحديقة التي تنال إعجاب الزائرين يوما بعد يوم , وذلك بسبب ما توفرة داخل الحديقة من أماكن ترفيهية للأطفال وأماكن للعب بجانب المطاعم التي تقدم وجبات رائعة للزائرين والأكشاك ومنافذ البيع الصغيرة المتواجدة في الحديقة , كما تتواجد بالحديقة محلات تجارية ممتازة سوف تساعدك علي شراء العديد من الهدايا التذكارية التي تنتمي الي أشكال الحيوانات المفضلة اليك وغيرها من الأشياء التي سوف تذكرك بزيارتك للحديقة في يوم ما , لذلك فإن حديقة حيوان أوبل قد سيطرت علي اشادة كبيرة من المسافرين العرب الذين ينصحون العديد من الذين يسافرون المانيا حديثا بضرورة زيارتها .